كيف أحصل على أفضل عرض مالي للوظيفة (المفاوضة على الراتب)

Post image of كيف أحصل على أفضل عرض مالي للوظيفة (المفاوضة على الراتب)
التصنيف السير الذاتية، والمقابلات الوظيفية , سلسلة كيف تجاوب في المقابلة الوظيفية 11 تعليقات

المال، أحد أهم جوانب الحياة وقبول العروض الوظيفية ولكنه في نفس الوقت أقل المواضيع التي يتم التطرق اليها وأكثرها إحراجا. الكثير من الناس دائما ما تجده يقول: “أشعر أنني لا أتقاضى ما أستحقه”. والبعض الآخر تجده يقول كيف أستطيع التفاوض في العرض وهل يحق لي التفاوض في العرض؟

التفاوض عند عملية العرض الوظيفي هي أفضل فرصة للحصول على زيادة مرتفعة عن مرتبك الحالي. فمن الصعب عليك لاحقا طلب الزيادة أو التعديل وحتى لو نجحت، فستكون نسبة الزيادة قليلة جدا بالمقارنة.

سنعمل سويا على فهم بعض أهم أساسيات طرق التفاوض وسننجح بإذن الله في الحصول على أفضل عرض ممكن دون المخاطرة بخسارة العرض بالكامل.

أولا، عليك القيام بما يلي:

الخطوة الأولى:

ابحث وادرس الوظيفة، كم يبلغ متوسط راتبها، وما هو مستوى وقوة الشركة.

الخطوة الثانية:

حدد ثلاث مستويات للعرض، حد أدنى، ومتوسط، و أعلى.

وكما نقول دائما، لتكن منطقيا في توقعاتك حتى تحصل فعلا على ما تريد. ولنأخذ هذا المثال:

أنت تتقاضى حاليا 10,000 ريال سعودي، وأقل حد ترغب الوصول إليه حتى تنتقل للوظيفة الجديدة هو 12,500 ريال فمن الممكن أن تكون مستويات العرض المالي لك هكذا:

  • الحد الأدنى 12,500
  • الحد المتوسط 13,500
  • الحد الأعلى 15,500

سأتحدث عن كيفية استخدام ما شرحناه في الأعلى لاحقا خلال هذه التدوينة.

متى أفاوض على العرض المالي والمرتب؟

لا تتطرق لهذا الموضوع إلا بعد أن يتم اختيارك كمرشح للوظيفة. هناك احتمال كبير أن يتم سؤالك خلال المقابلة عن ما هي توقعاتك حول المرتب أو عن ماذا تتقاضى حاليا ولمعرفة أفضل الإجابات على مثل هذه الأسئلة تفضل بزيارة هذا الرابط: كم راتبك الحالي؟

أهم نقطة في الموضوع هو أن تجعل مقدم العرض يبادر بتقديم العرض. فما يحصل هو أنك قد تتلقى عرضا يفوق الحد الأدنى الذي وضعته لنفسك أو أكثر. قاعدة ذهبية في المفاوضات، من يبدأ الأول سيخسر المفاوضة.

حصلت على العرض، ماذا أفعل الآن؟

سواء حصلت على العرض بشكل كتابي أو شفهي، أحرص دائما على عدم إظهار القبول مباشرة سواء بتعابيرك أو شفهيا. لا تخجل أو تنحرج من التزام الصمت والسكوت بعض الوقت بل قد يتسبب صمتك في دفع  مقدم العرض إلى محاولة كسر الصمت وتعديل العرض. أشكر مقدم العرض وأظهر امتنانك له وللشركة على تقديمها للعرض حتى ولو كان العرض أقل من توقعاتك بكثير. كن لبقا ومحترفا في تعاملك ولا تغضب أو تنزعج أبدا. ودائما أطلب وقت للتفكير في الموضوع وأخبره أنك ستعاود الرد عليه اليوم التالي.

لا تنسى التعرف على كافة تفاصيل العرض والمميزات الأخرى التي تقدم لك.

مرحلة تحليل ومقارنة العرض:

الان إرجع إلى المستويات التي وضعتها سابقا، هل تتناسب معها هل استطعت الوصول إلى الحد المتوسط الذي ترغب الوصول إليه؟ كيف ترى بقية المميزات هل لها قيمة فعلية؟ كم نسبة الزيادة عن مرتبك الحالي؟ في وجهة نظري وبشكل عام، أي زيادة تقل عن 8% لا تستحق النظر إليها أبدا حيث أنك تستطيع بإذن الله الحصول عليها في مقر عملك.

مرحلة التفاوض:

سواء كان التفاوض شفهيا أو من خلال المراسلة، إبدأ الحديث بتوجيه الشكر وإظهار التقدير له وكن لبقا في الحديث. وضح أن العمل مع شركته يعني لك الكثير وحاول قدر استطاعتك أن تظهر بمظهر الحريص والمتحمس للعمل ولكن دون مبالغه. إن كان لديك ملاحظات على المميزات إبدأ بها، سواء كانت طلب تغيير أو حتى طلب مميزات إضافية.

بعد ذلك إنتقل للعرض المادي، لا تقل أنك “ترفض” أو “لا تقبل العرض”، وضح له أنك ترغب في مراجعة العرض وزيادته.  إحرص على تبرير طلبك والتزم بأن تكون هذه المبررات مهنية فقط! تجنب الأمثلة التالية (تكاليف تعليم الأبناء أو الزواج أو شراء سيارة، الخ). مقدم العرض لن ولا يهتم بهذه الأمور الشخصية وضررها أكثر من منفعتها. تحدث عن مؤهلاتك وخبراتك التي من شأنها أن تساهم في إضافة الكثير للمنشأة مستشهدا بإنجازاتك السابقة. وضح له أن حصولك على العرض المناسب من شأنه أن يساعد في زيادة حماسك للوظيفة ودعمك معنويا لأن المكان الجديد يقدر الكفاءات المتميزة.

عندما يسألك مقدم العرض عن ما هو العرض الذي تراه مناسب، استخدم الحد الأعلى الذي وضعته لنفسك سابقا. في أغلب الاحيان سيقول لك مقدم العرض بأنه يحتاج إلى دراسة الموضوع والعودة لك مرة أخرى.

العرض الجديد

قد يكون رد مقدم العرض بأن عرضهم نهائي أو قد يعود لك بعرض جديد أعلى. أشكره على العرض وأطلب منه أن يمهلك يوم واحد على الأقل للتفكير.

الان تبقى عليك إتخاذ القرار، هل وصل العرض للحد الأدنى الذي كنت تطمح له؟ أو تمكنت من رفعه للحد المتوسط؟ هل أنت مقتنع بالعرض والمميزات التي تأتي معه؟

استشر المقربين لك من الناس والذين تثق بهم ولديهم خبرة مناسبة في مثل هذه الأمور.

أهم وآخر خطوة:

لا تنسى أخي العزيز إستشارة الرحمن، فما خاب من استخار أبدا. كان عليه الصلاة والسلام يستخير في ابسط الأمور فما بالك بمثل هذا القرار.

 


نُشر بواسطة عبدالعزيز التميمي   @   9 يوليو 2012 11 تعليقات
الوسوم : , , , , , , ,

11 تعليقات

التعليقات
يوليو 10, 2012
12:29 م
#1 بدر فهد :

مشكور أخي عبدالعزيز ، بالتأكيد مرحلة التفاوض واتخاذ قرار مثل قبول العرض من عدمه من أهم المراحل في الحياة المهنية للشخص. كل الشكر والتقدير لما تطرحه من مواضيع مهمة لكل باحث عن وظيفة أو مقبل على وظيفة جديده.

الكاتب يوليو 16, 2012
1:09 م

اشكرك اخري بدر وانت من الناس اللي انا تعلمت واستفدت منهم كثير.

يوليو 25, 2012
1:32 م
#3 عبدالله سعد :

التفاوض مهم جدا والكثير من شدة فرحة بالحصول على الوظيفة او خوفه من ذهاب الوظيفة يقبل اول عرض يأتيه
للأسف استعجلت في قبول عرض الشركة التي اعمل بها لرغبتي الشديدة بالعمل لديهم وحاليا احاول رفع الراتب قدر المستطاع وان كنت اظن انه لن يزيد بنسبة كبيرة

الكاتب يوليو 25, 2012
2:20 م

مرحبا أخوي عبدالله،

فعلا فرص الزيادة بعد قبول العرض قد تكون قليلة وحتى نسبتها أيضا، لكن هذا لا يعني أن الطريق مسدودة. يمكنك محاولة طلب الزيادة بعد أن تمضي عاما على العمل معهم ةتكون وقتها تمكنت من احداث فرق في العمل وكذلك تكون لديك إنجازات يمكنك أن تستقدمها كداعم لطلب الزيادة.
تمنياتي لك بالتوفيق.

سبتمبر 15, 2012
10:59 م

Good job! Loved the advice and especially love the last part about istikharah. That was a smart concluding piece of advice.

الكاتب سبتمبر 16, 2012
11:33 م

شكرًا لك،
سعيد جداً بكلماتك.

مايو 22, 2013
1:43 ص
#7 ahmed :

طيب اخ عبدالعزيز انا راح اقولك الي صار معاي

سويت مقابلة شخصية في شركه مقاول مع ارامكو اتى بالعرض الوظيفي الا وهو موظف اداري شؤون موظفين حدد لي راتب 3800 اتبسمت وقلتلك لو في زياده لكان افضل فحاولت اقناعة بأن يزيد الراتب الى 4200 فق يعني زيادة اربع مئة ريال ولكن قالي ان شاء الله ندق عليك والان الان شهرين ولا حس ولا خبر
الشركات للأسف ماتدفع رواتب زينه مثلي انا من المدينه وابي اعمل في ينبع من فين تكفي ال 3800 ريال معاي خرات 5 سنوات في الشؤون الاداريه والله مو عارف شقول الله يعينا بس شكرا اخي عبدالعزيز

الكاتب مايو 28, 2013
1:35 م

العفو عزيزي،

لعل الأمر فيه خيرة لك بإذن الله، ولا تنسى أن الأرزاق بيد الله سبحانه وتعالى وليست بيد البشر.

أسأل الله أن ييسر أمورك ويعوضك بما هو خير وأنفع لك.

تحياتي وتقديري،

سبتمبر 17, 2014
3:46 م
#9 Bander . H Zaied :

مشكور أخي عبدالعزيز ، بالتأكيد مرحلة التفاوض واتخاذ قرار مثل قبول العرض من عدمه من أهم المراحل في الحياة المهنية للشخص جزاك الله كل خير على افادة الناس وجعلة في ميزان حسناتك يارب

الكاتب أكتوبر 13, 2014
1:04 ص

العفو أخي العزيز.
سعيد بمرورك الكريم.

ديسمبر 2, 2015
10:00 م

تحليل منطقي للأمور رغم أن التفاوض في جميع الأمور ليس بالأمر الهين خصوصا في الوظيفة.

أترك تعليقاً

التدوينة الأقدم
«
التدوينة الأحدث
»
DigiBlu designed by Credit Card In conjunction with Credit Card Guide , Canadian Credit Cards Blog , Cashback Credit Cards.
%d مدونون معجبون بهذه: