كتابة سيرة ذاتية ناجحة

التصنيف السير الذاتية، والمقابلات الوظيفية 20 تعليقات

مفتاح الوظيفةلكل باب مفتاح يفتحه، ومفتاح الوظيفة هو بإذن الله السيرة الذاتية الجيدة. كتابة سيرة ذاتية جيدة ليس أمرا صعبا أبدا، كل ما تحتاجه هو بعض القواعد الذهبية البسيطة التي متى ما اتبعتها فأنت بإذن الله تكون صنعت مفتاحا لمستقبلك الوظيفي. ساركز في هذه التدوينة على هيكل السيرة الذاتية واقسامها وسأعمل خلال المستقبل في طرح تدوينات تتطرق لجوانب أخرى من عملية كتابة السيرة الذاتية.

تذكر هذه القواعد الذهبية وطبقها على سيرتك الذاتية:

  1. لا تدع سيرتك الذاتية تزيد عن أكثر من صفحتين
  2. ضع اسمك وعنوانك ورقم جوالك في رأس الصفحة الأولى
  3. عند سرد تاريخك المهني، إبدأ بالوظيفة الحالية
  4. لا تكثر الحشو في الكلام، خيره ما قل ودل

والان فلنقسم السيرة الذاتية إلى اقسام حتى يسهل علينا شرحها واستيعابها.

القسم الأول: المعلومات الشخصية

الخانات الاساسية التي يجب أن تحتويها سيرتك الذاتية هي:

  • الاسم: اكتب اسمك الثلاثي بشكل واضح وصحيح، لا حاجة للاسم الرباعي
  • البريد الالكتروني: استخدم معرف بريد لائق، احذر كل الحذر من المعرفات المستعارة.
  • رقم الهاتف الجوال: لعل هذه الخانة هي أهم خانة في هذا القسم، لي تجارب عديدة مع الكثير من السير الذاتية التي إما ارقامها خاطئة أو خارج الخدمة!
  • العنوان البريدي: العديد من جهات التوظيف لا تقبل طلبات التوظيف ما لم يكن فيها عنوان بريد واضح.

القسم الثاني: نبذة مختصرة

ربما سمعت عن أن مسؤولي التوظيف لا يقضوون أكثر من 10 ثواني في قراءة السير وهذا صحيح، فهم يعملون على مسح السيرة الذاتي بسرعة باحثين عن معلومات محددة. يمكنك جذب إنتباههم هنا واختصار سيرتك في 3 إلى 4 اسطر. قدم نبذة بسيطة تختصر فيها المعلومات اللازمة. مثلا

“محاسب معتمد من جمعية المحاسبة السعودية. خبرتي 4 سنوات تشمل العمل في مجال سياسات المحاسبة، والتحصيل، والتقاراير والمعلومات الدورية”

القسم الثالث: التسلسل والتاريخ المهني:

لو كان للسيرة الذاتية قلب فهذا القسم هو القلب والمحرك الفعلي للسيرة الذاتية. هنا تحتاج إلى سرد تسلسلك في الوظائف السابقة (إن وجدت) من خلال البدء دائما بالوظيفة الحالية فالأقدم. وكذلك لا تنسى إضافة تاريخ التحاقك وانتقالك للوظيفة التالية. اتبع النقاط التالية:

  • إبدأ بالمسمى الوظيفي الحالي
  •  ثم تاريخ الإنضمام للوظيفة  (أضفا تاريخ الإنتقال للوظيفة التالية إن كانت وظيفة سابقة)
  • بعدها أكتب اسم الشركة
  • الآن اكتب نبذة بسيطة عن الشركة ونشاطها، ليس كل الشركات معروفة للجميع وهذه الخطوة ستبين معرفتك وادراكك للشركة التي تعمل بها.
  • بعدها أكتب موجز مختصر عن مسؤولياتك ومهامك بشكل عام، لا تذكر معلومات إضافية أو تبالغ في الشرح. مثلا إذا مسماك الوظيفي مدير مشروع لا تحتاج لأن تكتب “أنا اعمل كمدير مشاريع في الشركة” فهذه المعلومة واضحة من مسماك الوظيفي.
  • واخيرا أذكر أهم إنجازاتك التي تفخر بها، ولا تخلط ما بين الإنجازات وبين المهام الدورية. فمثلا “متابعة سير المشاريع” تعتبر مهام ولكن “إنهاء مشروع العمل في زمن أقل من المخطط له وبتكلفة أيضا أقل” هنا تكون إنجاز. وجهز نفسك للأسئلة على هذه النقاط. وأحذر كل الحذر من أن تكتب شيئا لم تقم بعمله أو لا يمكنك الحديث عنه وإثباته. يمكن لمسؤول التوظيف لاحقا أن يتأكد من إنجازاتك من خلال مراجعة المراجع السابقة لك.

القسم الرابع: المؤهل العلمي والدورات التدريبية

إبدأ بذكر آخر مؤهل حصلت عليه واسم الجامعة وتاريخ التخرج. بعده تستطيع سرد الدورات التدريبية التي حضرتها، يكفي أن تذكر اسم الدورة والمعهد والسنة فقط. حالو أت تركز على الدورات التدريبية التي تدعم مسارك الوظيفي وتخصصك.

القسم الخامس والأخير: المهارات والكفاءات

هذا الجزء من السيرة الذاتية مهم ايضا ولك لا تبالغ في ذكر المهارات والكفاءات وأيضا ركز على الكفاءات التي لها علاقة بعملك ووظيفتك. مثلا شخص في المبيعات يمكن أن يكتب:

  • مهارات تفاوض عالية
  • مهارات حسابية عالية
  • مهارات تواصل متقدمة
  • حل المشاكل واتخاذ القرارات

أقسام لا أحبذ إضافتها:

الهدف:

الكثير من السير الذاتية تحتوي على نفس الهدف الذي يقول “أن أعمل في منظمة كبيرة ومرموقة اساهم بها في خبراتي الخ…”، أبتعد عن هذه الصياغة ولا تستخدمها أبدا!. أن كان ولا بد من كتابة الهدف فلتكتب هدفا مهنيا واضحا ولا تنسى أن الاهداف تشير إلى رغبتك في تحقيق طموح محدد في المستقبل. تذكر، قد يستخدم مسؤول التوظيف “الهدف” ليسألك عن ماذا تعمل أو عملت لتحقيق هدفك، فحضر نفسك للإجابة. إن لم تعرف ما تكتب هنا فلا تكتب شيئا ابدا.

الهوايات:

بعض الاشخاص قد يضيف خانة للهوايات، إن كان لديك هواية فريدة ومختلفة ويمكن أن تستخدم للتعرف على شخصيتك ومهاراتك بشكل واضح يمكنك ذكر ذلك. ولكن لا تكتب تلك الهوايات التي شبعنا منها مثل القراءاة والسباحة والسفر!

في النهاية، إذا أتبعت هذا الهيكل فانت بإذن الله تمكنت من كتابة سيرة ذاتية ناجحة جدا. سأعمل كما ذكرت سابقا على مواصلة الكتابة عن السيرة الذاتية وكيف تستطيع تحسينها وجعلها تتصدر السير الذاتية الاخرى في تدوينات مستقبلية


نُشر بواسطة عبدالعزيز التميمي   @   20 يونيو 2012 20 تعليقات
الوسوم : , , , , ,

20 تعليقات

التعليقات
يونيو 21, 2012
12:45 م
#1 ahmad aljumah :

مجهود تشكر عليه الصراحه … اذا ممكن عندي كم سوءال

1- وش الفرق بين ال resume وال CV
2- القسم الثاني “نبذه مختصره”، الصراحه جديده علي هالمعلومه.. ممكن اعرف وش الاسم المتعارف عليه بالانجلش.
3- ما رايك بفصل المؤهل العلمي عن الدورات التدريبيه؟ انا اعتقد فصلها افضل.. بس ودي اعرف رايك
4- اخر سؤال، اغلب الشركات الاجنبيه تطلب cover letter. هل عندك خلفيه وش تحتوي عليه ؟ اتوقع انها شبيهه بالنبذه المختصره اللي ذكرتها كقسم من السيره الذاتيه

اسف على الاسئله الكثيره :) والله يعيطيك العافيه على المجهود

الكاتب يونيو 23, 2012
4:02 م

مرحبا أحمد وأشكر لك مرورك الكريم، إجاباتي تجدها هنا:

1- المتعارف عليه لدينا لأنه لا يوجد فرق وإنما هناك اختلاف في المسميات، البعض قد يضيف أن ال CV في الغالب تكون أطول من ال Resume وقد تحتوي على معلومات بتفاصيل أكبر. هذا الفرق قد لا يكون ذو أهمية لمسؤول التوظيف، فكلاهما في الغالب يرمزان لنفس الشيئ.
2- المتعارف على النبذة المختصرة في اللغة الانجليزية هي “Summary”
3- فصل المؤهل العلمي عن الدورات مناسب خاصة إذا أنت كنت ترغب في تسليط الضوء على المؤهل. لا تنسى أنك تستطيع الإشارة للمؤهل في “النبذة المختصرة” كأن تقول “مبرمج حاصل على ماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية الخ…”
4- فعلا الشركات الأجنبية تطلب “Cover Letter” مع السيرة الذاتية لكن في العالم العربي قد لا تكون معروفة أو ذات أهمية. ما تحتاج لمعرفته أنها فرصة إضافية لك لربط مهاراتك وقدراتك مع الوظيفة التي تقدمت لها. ال “Cover Letter” هي مقدمة تعريفية عنك أنت يمكنك فيها التحدث عن ما يجعلك أنت الشخص المناسب للوظيفة من خلال التطرق لمتطلبات ومسؤولويات الوظيفة وربطها بخبراتك ومهاراتك. كذلك تستطيع أن تشير إلى بعض الأمور التي لم تتطرق لها في سيرتك الذاتية بتفصيل مثلا دراستك والمؤهل الذي حصلت عليها أو ورقة عمل أو بحث قمت أنت بكتابته. باختصار هي مساحة لك لعرض مهارات التواصل والكتابة لديك والتسويق لنفسك بشكل أكبر.

أغسطس 12, 2012
12:34 م
#3 budoor :

السلام عليكم
في حال اني كنت ادرس الماجستير
هل ممكن اضافة هذه المعلومة مع ذكر الجامعة وسنة التوقع للتخرج؟ خاصة أن التخرج قريبا مثلا
ثانيا .. ماذا عن مايسمى objectivs ? هل تختلف عن النبذة المختصر وهل هي مهمة؟

شاكرة لك جدا

الكاتب أغسطس 13, 2012
5:42 ص

مرحباً اختي بدور،
بدون شك ارى انه مناسب ومفيد ذكرك لمعلومة انك تدرسين الماجستير مع التأكيد على وضوح أنك ما زلتي طالبة حتى لا يساء فهمها لاحقا من الشركة.
النبذة المختصرة تختلف بطبيعة الحال عن الاهداف (objectives)، فالأولى تعطي تصور مختصر عن خبراتك ومؤهلاتك السابقة والحالية بينما الأهداف تشير إلى ما تودين أو ترغبون الوصول إليه في المستقبل.
لا أحبذ ذكر الأهداف إلا إذا كانت صياغتها ممتازة وواضحة وينطبق عليها قاعدة SMART Objectivs. للأسف معظم الاهداف التي أراها تتمحور حول نفس فكرة:”أن أعمل في شركة كبرى أتمكن من الإسهام في نموها وتكوين مهارات وخبرات جديدة”!

يناير 31, 2013
10:58 م
#5 عبدالله الهزاع :

السلام عليكم
هل تؤيد ان تكون السيرة الذاتية بالالوان او تكون بالابيض و الاسود ,,,,, و هل القوالب الموجودة في المايكروسوفت اوفس تفي بالغرض ,,, و ياليت لو ترفق لنا بعض النماذج الممتازة للاستفادة و شكرا

الكاتب فبراير 2, 2013
4:31 م

مرحبا أخوي هزاع،
ما اعتقد فيه أي إشكالية في استخدام الألوان في السيرة الذاتي بشرط ما تكون فيها مبالغة شديدة. سابقا كانوا يصرون على الأبيض والأسود لأن الأغلب يرسلونها من خلال الفاكسات أو يتم طباعتها أبيض وأسود والان الأمور تغيرت. ونعم نماذج الورد تفي بالغرض طالما تتبع الطريقة التي ذكرتها في المقالة هنا. أما ما يختص بنماذج السير الذاتية، فللأسف لا أملك منها شيء ولعلني في المستقبل أعمل على شيئ مماثل.

شكرا لك

أبريل 8, 2013
2:50 م
#7 لما :

مرحبا قدمت ع وظيفة محاضر واحترت في خانة (الهوايات) ماذا اكتب ؟؟

الكاتب أبريل 8, 2013
6:05 م

مرحبا اختي،
ما يحتاج يكون فيه خانة للهوايات إذا.

مايو 31, 2013
8:31 م
#9 بلقيس :

السلام عليكم

انا خريجة جديدة من قسم المحاسبة لا اعرف ماذا اكتب في Resume Profile كتعريف بسيط عني .. ماهي اقتراحتكم؟

الكاتب يونيو 8, 2013
11:29 ص

إذا أنتي تتحدثين عن النبذة المختصرة فشرحها موجود هنا. بكل بساطة أذكري أهم ما يميزك مثل شهادتك، مجموع خبراتك، تخصصك، ومعدلك إذا كان مرتفع. أيضا يمكنك التطرق لأهم الخبرات أو المهارات التي تميزك.

تمنياتي لك بالتوفيق.

أغسطس 15, 2013
10:12 م
#11 Wahib Salem :

Hello Aziz
I’m just simple person, have little note about resume and CV
As My prof told me, Resume usually uses for Academic purpose and the CV Job.
Thank you

أغسطس 15, 2013
10:44 م
#12 naif :

السلام عليكم… أخ عبدالعزيز مشكور عالمجهود اللي تقدمه. حبيت استفسر اذا ممكن ارسل لك سيرتي وتعطيني ملاحظاتك.وشكرا جزيلا

سبتمبر 8, 2013
12:52 ص
#13 Sara :

السلام عليكم.
الله يجزاك خير على هذه المدونة القيمه .
انا خريجة شريعة وسوف اتقدم لوظيفة معيدة
في السيرة الذاتية ماهي الاهداف الممكنه من الوظيفة واستطيع كتابتها ؟ وهل مساعدتي
في تحضير رسالتي الماستر والدكتوراة يعتبر هدف !

وعندي عدة دورات في الجامعة في الالقاء والاقناع والغضب وشاركت في نشاطات تطوعيه بالجامعة وخارجها
ولدي مهارات في التصوير والتصميم بدون شهادات كيف لي ان اسردها او لايلزم ذلك ؟

وشكرا.

سبتمبر 28, 2013
11:59 م
#14 نواره :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا استاذ عبدالعزيز .. هالسيره الذاتيه

مسببتلي أزمه .. بغيت أسألك اذا سمحت :

انا كتبت بالمؤهلات العلمية :

اول شي البكالورويس وسنة التخرج الجامعه والمعدل.

بعدين اضفت كذا
0 • (طالبة ماجستير) في التاريخ الحديث والمعاصر
الجهة التابعة لها: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
المعدل بالسنة التمهيدية: 4.85

كذا صحيح والا ناقص شي؟

وجزاك الله خيرا وشكرا لك

الكاتب أكتوبر 1, 2013
8:20 ص

مرحبا اختي،
اشوف انها مناسبة ان شاء الله.
تمنياتي لك بالتوفيق

سبتمبر 28, 2014
4:15 م
#16 MoZo :

بالنسبة للغات إذا كانت مطلوبة من الجهة المتقدم لها أو مجرد ميزة أرغب بإضافتها في سيرتي الذاتية، فأين ترا أستاذي الفاضل إضافتها؟

وكذلك بالنسبة للمهارات الحاسوبية، حيث أصبحت من المتطلبات الملحة، فأين أفضل فقرة يمكن وضعها تحتها؟

الكاتب أكتوبر 13, 2014
1:03 ص

مرحبا اختي،

ممكن إضافتها في خانة المهارات أو التعليم. يمكنكأسضا الإشارة لها في النبذة المختصرة.

أكتوبر 18, 2014
4:51 م
#18 تغريد عبدالله :

الاستاذ/ عبدالعزيز
انا قرات المقال السابق واعجبني كثيراً لكن سؤالي بعد عدة بحث في كتابة االسيرة الذاتية هل يكون من الخطاء اذا لم اكتب هدفي الوظيفي لان حاليا في اجراءات تقديم سيرة الى احدى الجامعات والوظيفة التي قدمت اليها بعيدة كل البعد عن خبرتي الحالية هل سيؤثر علي لو الغيتها وتكون غير ناجحة
والسؤال الثاني نبذه بسيطة اهم من الهدف الوظيفي لان لم اتطرق اليها في سيرتي
شكرا لك

الكاتب أكتوبر 19, 2014
8:25 ص

مرحبا اختي،

السبب اللي يجعلني لا أحبذ كتابة الهدف الوظيفي هو أن أعلبية الأهداف الوظيفية التي أراها مكتوبة وتمر علي هي إلى حد كبير نسخ متطابقه من بعضها البعض! معظمها إن لم يكن كلها تدور حول التالي” أن أعمل في شركة أستطيع أن أسهم في نجاخها وتضيف تضيف إلى نجاحي”!
أفضل أن أرى ما يميزيك أنت كشخص عن غيرك من أن أشاهد نسخ متكرره لا معنى لها! إن كان لديك هدف وظيفي متميز ومختلف ويمكنه التعبير عنك وعن شخصستك بشكل إيجابي فنعم أكتبيه! أو يكنك الإكتفاء بالنبذة المختصرة.

لا يوجد خطأ أو صواب هنا، هناك إجابات أفض من غيرها وهناك ما هو أسوء. عدم وجود هدف وظيفي في السيرة الذاتية بلا شك ليس خطأ، ولكن عدم وجود معلومات الإتصال مثلا هو خطأ واضح!

أكتوبر 29, 2014
12:41 ص
#20 goenglish4u :

بعض الإرشادات التي تساعدك في الحصول علي وظيفة مناسبة :

1 – التوكل علي الله .
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم / بسم الله الرحمن الرحيم ( ومَن يتوكل علي الله فهو حسبة ) اي يكفية . صدق الله العظيم .

2 – الأخذ بالأسباب .
قال رسول الله صلي الله علية وسلم ( لو توكلتم علي الله حق توكلة لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصاً وتروح بطاناً ) صدق رسول الله صلي الله علية وسلم . فالطير يستيقظ جائعاً فيتوكل علي الله ويطير لطلب الرزق فيرجع ممتليء البطن .

3 – الصبر .
قال رسول الله صلي الله علية وسلم ( الصابرون ثوابهم الجنة ) . صدق رسول الله صلي الله علية وسلم .

4 – الثقة بقدراتك وامكانياتك لا الغرور فبين الثقة بالنفس والغرور شعرة .

5 – تقول الحكمة ( الصاحب ساحب ) فعلينا أن نختارة بعناية شديدة فإما أن تشم منة ريحاً طيبةً او يحرقك كما اخبرنا سيدنا محمد صلي الله علية وسلم .

6 – بعض الملاحظات علي السيرة الذاتية ( الكتابة بلغة عربية او اجنبية سليمة علي حسب الجهة المُقَدَم اليها طلب العمل / خطاب توصية مرفق مع السيرة الذاتية تبين فية رغبتك في العمل في الوظيفة المُعلَن عنها مع تحديد هدفك بدقة / صورة شخصية حديثة توحي بالإنضباط / كتابة الدورات التدريبية مع تاريخ ومكان كل دورة كذلك وجود اصول لشهادات الدورات كذلك مهارات اللغات والحاسب الآلي و التنمية البشرية وما الي ذلك كذلك خبرات العمل السابقة خصوصاً ما يرتبط بالوظيفة / من الأفضل أن يكون عدد ورقات السيرة الذاتية ورقة او اثنان حتي يستطيع صاحب العمل أن يقرأها لأنة غالباً سيكون امامة الكثير من السير الذاتية التي علية أن يقرأها فحاول الإختصار دون الإخلال بالمطلوب . ( عذرأ علي الإطالة لكن الموضوع يستحق اهتماماً كبيراً ) .

http://www.goeng4u.blogspot.com

أترك تعليقاً

التدوينة الأقدم
«
التدوينة الأحدث
»
DigiBlu designed by Credit Card In conjunction with Credit Card Guide , Canadian Credit Cards Blog , Cashback Credit Cards.